ودبانقا القبة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بيك في منتدي ودبانقا القبة

منتدى عام يهدف لخلق الصلاة الطيبه وتبادل الاراء ويهتم بقضايا المنطقة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بكم في منتدي ودبانقا القبة
الي جميع اهلي بود بانقا القبةالحبيبة داخل وخارج الوطن الكبير ندعوكم للتواصل عبر هذا المنتدي تواصلا للاجيال واسترجاعا لسالفات الايام في قريتنا الحبيبة
الاعضاء الكرام تم تشغيل بوابة الدردشه اسفل المنتدي يرجي التسجيل للدخول في الدردشه

    قرية الملاحة

    شاطر
    avatar
    عبدالرازق حسن
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 231
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 40
    الموقع : ودبانقا القبة

    قرية الملاحة

    مُساهمة من طرف عبدالرازق حسن في الخميس يناير 27, 2011 1:46 pm

    قرية الملاحه هي البرية بجلالها وجمالها، وإشراقها و ضيائها، وخضرتها و مائها، ورقة هوائها وصفاء سمائها .

    هي صياح الديك و تغريد الطيور و مأمأة الخروف وثغاء العنزة ومواء القطة ونباح الكلب و خوار البقرة و وصوت البابور تتناغم و تنشد في تناسق وانسجام .

    هي رائحة الأعشاب و الكسره المره

    هي ركوب الخيل و الحمير، و البكور إلى الطاحونة لطحن القمح و والفيتريته(أم بنين) وحمل الماء من الصهريج و الغدير .

    هي التمسك بالعادات الحميدة التي توارثناها عن آبائنا و أجدادنا من إغاثة الملهوف و احترام الكبير و إعانة الضعيف ورعاية حقوق الجار، وقد أصبحنا نفتقدها في المدينة، لذلك يسميها بعضهم " أخلاق القرية ".

    و لايعرف فضل قرية الملاحة إلا من عاش في المدينة، في بيوت أرضها وسقوفها وجدرانها وقلبها حجر، لا يدخلها النور و الدفء إلا بمقدار، لا يتجدد هواؤها، ولا يستساغ ماؤها ، ولاترى في كثير منها شمسها و نجومها وسماؤها .

    كنا نهرب إلى أحضانها هربا من قيود الحضارة الزائفة، لننعم بالشمس و الهواء والليل و النجوم و القمر و الحرية، فنجد فيها ملاذا من الصخب و الضوضاء و القلق والتلوث ، تتجاور فيها المخلوقات دون حواجز، فيعيشون معا في هناء وصفاء جنبا إلى جنب : الناس و الحيوانات و الطيور و النباتات .

    هذه هي االملاحه التي عرفناها في الماضي، فماذا بقي منها الآن ؟

    أهلها ودعوا القناعة، وفارقوا الوداعة، وبعضهم هجرها إلى المدينة مستبدلين ماديتها بروحانيتهم وقلقها المزمن بطمأنينتهم، وبعضهم مكثوا فيها وتقاعسوا عن خدمتها، و أرادوا أن يجعلوها مدينة مصغرة فاستبدلوا العمائر بالدور و أحالوا ترابها قارا وخضرتها أحجارا و جعلوا بينهم وبين الطبيعة ستارا فتسمم هواؤها و غاض ماؤها .

    لقد حوصرت آخر قلاع الطبيعة، وتكاد أن تسقط لولا البقية الباقية من جيوب المقاومة التي تحصنت فيها، و آلت على نفسها أن تحميها، فهل تراها تستطيع
    بقلم عماد موسى حبيب الله



    [i][b]

    عبد الاله موسى ود بليص

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 29/01/2011

    رد: قرية الملاحة

    مُساهمة من طرف عبد الاله موسى ود بليص في الخميس فبراير 03, 2011 8:18 am

    مشكور اخي عبدالرازق على المشاركه والوصف الاكثر من رائع عن قرية الملاحة وبلا شك باننانشعر بالحنين للقريه والبساطه في القريه
    تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 3:25 am