ودبانقا القبة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بيك في منتدي ودبانقا القبة

منتدى عام يهدف لخلق الصلاة الطيبه وتبادل الاراء ويهتم بقضايا المنطقة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بكم في منتدي ودبانقا القبة
الي جميع اهلي بود بانقا القبةالحبيبة داخل وخارج الوطن الكبير ندعوكم للتواصل عبر هذا المنتدي تواصلا للاجيال واسترجاعا لسالفات الايام في قريتنا الحبيبة
الاعضاء الكرام تم تشغيل بوابة الدردشه اسفل المنتدي يرجي التسجيل للدخول في الدردشه

    زراعة الفلفلية

    شاطر
    avatar
    عبدالرازق حسن
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 231
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 40
    الموقع : ودبانقا القبة

    زراعة الفلفلية

    مُساهمة من طرف عبدالرازق حسن في الأربعاء مارس 02, 2011 5:48 am

    لفليفلة: بقلة عشبية من فصيلة الباذنجانـيّات, ثمارها جوفاء, خضراء أو حمراء عند النضج حسب الأصناف تُسمى الفلفل. تُزرع في المناطق الباردة. تنمو نبتة الفليفلة إلى إرتفاع 40 سم. و الجدير بالذكر أن تنبتة الفليفلة حارّة (لاذعة) جدا, فقرن واحد من الفليفلة (الظاهر على يسار الصفحة) كاف لأن يجعلك "تتحرحر" حتى تنسى إسمك !! .. سبحان الله بديع السماوات و الأرض. يُستخدم الفلفل في صنع الصلصات, و يُؤكل مع اللحم, و بالرغم من أنه لاذع جدا, أنصحكم أن تجّربوه لأنني أنا شخصيا لدي شتلة فليفلة في الحديقة و آكل من ثمرها كل حين. المميز في نبتة الفليفلة أنها معمّرة (أي تعيش لأكثر من سنتين), فهي تصمد أمام برد الشتاء و حرارة الصيف, و لا تحتاج إلى الكثير من العناية. لو كنت تسكن في المدينة أنصك أن تزرع شتلة فليفلة في وعاء بلاستيكي على الشرفة. و لمعرفة كيفية ذلك يمكنكم قراءة مقالة الزراعة من دون تربة. تفيدكم المقالة في معرفة خصائص الأوعية التي يجب إستخدامها لهذا الغرض.


    الفلفل الأحمر الفلفل الأصفر
    الفلفل الأخضر

    الفلفل الأخضر -->


    الفلفل: نبات عشبي معمّر ثماره خضراء أو حمراء أو صفراء (حسب الصنف) و ينمو في المناطق المعتدلة و يحتاج إلى درجات حرارة عالية بعض الشيىء. هناك الفلفل الحلو و الفلفل الحار, تشبه زراعتهما زراعة الطماطم من حيث شكل النمو. تُزرع بذور الفلفل في مكان محمي و تُنقل إلى الأرض المستديمة عندما تجتاز مراحل نموها الأولى. و لمن لا يفقه زراعة الفلفل على شكل بذور, يمكنه أن يشتريه على هيئة شتلة (بادرة) من أي مشتل ثم يزرعه في صفوف مع مراعاة ترك مسافة 50 سنم بين كل بادرة و مسافة (70 - 90 سم ) بين كل ثلم (صَف) . يُعتبر الفلفل من النباتات ذات الحساسية للصقيع, فهو لا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة عن العشر درجات مؤوية. تنجح نباتات الفلفل في أرض جيدة الصرف, و مسمّدة جيدا. يتم ري الشتلات في الفترات الجافة. أما الرياح الحارة و الجافة فإنها تأثر بشكل سلبي على نمو الثمرات.


    مدة الإنبات: 6- 14 يوم.




    تحتوي حبة من الفلفل الحلو على:



    المواد الغذائية


    الكمية

    Calories

    19.98

    Protein 0.66 grams
    Carbohydrates 4.76 grams
    Dietary fiber 1.48 grams
    Calcium 6.66 mg
    Potassium 130.98 mg

    حصاد الفلفل: يمكن حصاد الفلفل في أي وقت و حسب الحجم الذي ترغبه. عندما تنضج الثمرات تصبح سهلة الإنتزاع من النبتة. يُستحسن قصّ الثمرات بدلا من إنتزاعها باليد و ذلك لتفادي أي ضرر للنبتة. قد يُحب البعض أن يقطف الثمرات و هي خضراء غير ناضجة كليّا, أو منهم من يحب أن يقطف الفلف عندما يصبح ناضجا أحمر اللون. تُحصد نباتات الفلفل الحار - عادة - عندما يصبح لونها أحمر, إلا أن بعض الطبخات تحتاج إلى الفلف الحار الغير ناضج (ذات اللون الأخضر ). يجب توخّي الحذر عند قطف الفلفل الحار لأنه مؤذ للعين و الأنف, و من الأفضل إرتداء القفازات في الأيدي. يجب تفقّد نباتات الفلفل بإستمرار لأنه ربما تجتاحها حشرات المن, و في حال تحقق ذلك يُرجى إستخدام المبيدات اللازمة.

    > وصلات مفيدة:
    إقرأ أيضا موضوع "زراعة الفلفل" في منتدى زراعة نت

    yosraahmad
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 28/01/2011

    رد: زراعة الفلفلية

    مُساهمة من طرف yosraahmad في الأربعاء مارس 02, 2011 5:57 am

    خى عبدالرازق لك التحية اقوليك سبع فوايد للفلل الحار


    لقد دخل الفلفل الحار في غذاء الانسان منذ أكثر من 7500 سنة قبل الميلاد، وقد اقتصرت زراعتها على امريكا الجنوبية والمركزية الى ان اكتشفها كولومبوس فانتشرت زراعتها في جميع أنحاء العالم. ومن الناحية الغذائية، يحتوي الفلفل الحار على كميات عالية من فيتامين C، ومركب بيتا كاروتين الذي يتحول في الجسم الى فيتامين A حسب الحاجة. اضافة الى ذلك، يوفر الفلفل الحار فيتامينات B، الحديد، المغنيسيوم، والبوتاسيوم.

    قد تكون من الأشخاص الذين يحبون تناول الفلفل الحرّاق لكنهم حائرون بخصوص تأثيره على صحة الانسان، حيث يعتقد الكثيرون ان احساس اللهيب في الفلفل الحرّاق يتسبب بأضرار صحية. وفي الواقع أن مركب capsaicin المسؤول عن المذاق الحرّاق للفلفل الحار قد نال اهتماما كبيرا في الوسط العلمي، حيث تراكمت الأبحاث والدراسات التي بيّنت فوائده على صحة الانسان والتي يمكن تلخيصها بما يلي:

    1) يحارب الأمراض السرطانية

    كشفت الدراسات ان مركب capsaicin الموجود في الفلفل الحرّاق يدفع الخلايا السرطانية في البروستات لأن "تنتحر". وفي احدى الدراسات، تم القضاء على 80% من الخلايا السرطانية في البروستات لدى الفئران لدى تعرّضها لمركب capsaicin. اضافة الى ذلك، فقد بيّن الباحثون أن الأورام السرطانية في بروستات الفئران قد انكمشت الى خمس حجمها مقارنة أورام بروستات الفئران التي لم تتلقى هذا المركب.

    2) يساعد في تخفيض الوزن

    أظهرت دراسات عديدة أن مركب capsaicin من شأنه زيادة سرعة الأيض بمعدّل 30% وحرق المزيد من السعرات الحرارية وتحفيز الشعور بالشبع لعدة ساعات من استهلاكه. ومن الجدير بالذكر أن استهلاك الكافيين الموجود في القهوة أو الشاي بعد الفلفل الحار يزيد من فعالية مركب capsaicin.

    3) يساهم في علاج التهابات الجهاز الهضمي

    تشير الدراسات الى ان مركب capsaicin قد يساعد في القضاء على بكتيريا المعدة H. Pylori التي تتسبب بالحموضة والحرقة والتي ترفع من احتمالات الاصابة بالقرحة وسرطان المعدة. ومن جانب آخر، بيّنت الدراسات ان استهلاك الفلفل الحار لايؤدي الى أية أضرار ببطانة المعدة أو بالامعاء، بل انه يحميهما من الالتهابات الجرثومية.

    4) يلعب دورا في الوقاية وعلاج السكري

    أكد الباحثون في كندا ان حقن الفئران بمركب capsaicin تسبب بالشفاء من مرض السكري من النوع الأول (المعتمد على الانسولين). لم تجرى أية تجارب بعد على الانسان في هذا المجال، وما زالت محاولات دراسة الآليات مستمرة. دراسة استرالية كشفت أن استهلاك الفلفل الحار تسبب بانخفاض في مستويات الانسولين والسكر التي تعقب الوجبات مقارنة مع الحالات التي لم يتم استهلاك الفلفل الحار فيها. ويعتقد الباحثون أن مركب capsaicin يحسن من حساسية الجسم لل،نسوليم، مما يحسن من توازن السكر ويخفض من احتمالات الاصابة بالسكري.

    5) يخفّض خطر الاصابة بأمراض الأوعية الدموية

    بيّنت الدراسات ان مركب capsaicin قد يخفّض من مستوى الكولسترول ومركب الدهنيات الثلاثية في الدم وكذلك من تجمّع الصفائح. اضافة الى ذلك، تشير الدراسات ان المجتمعات التي تستهلك الفلفل الحار بكثرة تنخفض لديها معدلات الوفيات بأمراض القلب والشرايين مقارنة مع المجتمعات التي قلّما تستهلكها.

    6) يخفض أعراض صداع الميغرين

    قد يساعد مركب capsaicin في علاج الميغرين لأنه يكبح المركب العصبي الذي يدعى P المسؤول عن الشعور بالألم. ومن جانب آخر، أبحاث أخرى تدرس دور مركب capsaicin كمخدر فعّال للاسنان.

    7) يقلل من احتقان الجيوب الأنفية

    يحث مركب capsaicin على افرازات الجيوب الأنفية، مما يقلل من الشعور بالاحتقان، كما ويمتلك خصائص مضادة للبكتيريا من شأنها محاربة التهابات الجيوب الأنفية المزمنة.

    سهى خوري – عزيزة اخصائية تغذية في خدمات الصحة الشاملة كلاليت العيادات التخصصية الشيخ جراح القد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:03 pm