ودبانقا القبة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بيك في منتدي ودبانقا القبة

منتدى عام يهدف لخلق الصلاة الطيبه وتبادل الاراء ويهتم بقضايا المنطقة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بكم في منتدي ودبانقا القبة
الي جميع اهلي بود بانقا القبةالحبيبة داخل وخارج الوطن الكبير ندعوكم للتواصل عبر هذا المنتدي تواصلا للاجيال واسترجاعا لسالفات الايام في قريتنا الحبيبة
الاعضاء الكرام تم تشغيل بوابة الدردشه اسفل المنتدي يرجي التسجيل للدخول في الدردشه

    قرحة المعدة

    شاطر
    avatar
    عبدالرازق حسن
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 231
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 40
    الموقع : ودبانقا القبة

    قرحة المعدة

    مُساهمة من طرف عبدالرازق حسن في السبت أغسطس 20, 2011 8:33 pm

    هى فقد في الغشاء المبطن للجهاز الهضمي سواء في نهاية المرئ أو في المعدة أو في الأثني عشر .
    إن القرحة ربما تكون حادة أو مزمنة و لايحصل التلييف في المنطقة المصابة جراء القرحة الحادة ولكنه يحصل في القرحة المزمنة.

    اعراضها


    ألم حاد في الجزء الأعلى من البطن

    المضاعفات


    نزف في الجهاز الهضمي

    إنسداد الأمعاء الناتج من إهمال الوضع الصحي .

    أسبابها


    تآكل يصيب غشاء المعدة أو القولون الإثني عشر الذي يصل المعدة بالأمعاء نتيجة الإصابة

    البكتيرية بجرثومة الهيليكوباكتر بيلوري Helicobacter pylori

    يلعب التدخين دوراً هاما بالإصابة فقد ثبت للعلماء إن التدخين يمنع بشكل قطعي إلتئام القرحة

    الكحول والمسكنات مثل الأسبيرين ومركبات ال NSAID تقوم بتحفيز التقرح .

    العامل الوراثي يلعب دوراً بالإصابة ولكن ليس دوما

    زيادة نسبة إفراز الحامض المعَدي وإنزيم الببسين ، إن زيادة إفراز الحامض يؤثر في الأثني عشري أكثر مما يؤثر في المعدة .لقد وجد العلماء إن غالبية مرضى قرحة الأثني عشري يُفرز لديهم حامض الهيدروكلوريك أكثر من باقي المرضى أو من الأصحّاء ، لذا فإن قرحة الأثني عشري يمكن معالجتها بوساطة الأدوية المضادة للحموضة أو بقطع العصب المسؤول عن إفراز الحامض جراحياً .

    قلة مقاومة الغشاء المبطن للمعدة لتأثير الحوامض

    زيادةإفراز مادة الصفراء يؤدي الى تقليل مقاومة الغشاء المبطن للمعدة والأمعاء .

    ووجد العلماء إن الإصابة بالقرحة الحادة ربما تحصل بعد إصابات الرأس ، الحروق ، الإلتهابات المعقدّة ، وأحياناً بعد التداخلات الجراحية أو الصدمات الجراحية .

    الفحص السريرى


    أهم ما يشكو منه المريض هو الألم وسيقوم الطبيب بالسؤال عن الاتى

    .موضع الألم .

    .علاقة الألم بتناول الطعام .

    . الفترات الزمنية للألم .

    ما يخص موضع الألم فغالباً ما يصف المريض ألمه على أنه شعور بعدم الراحة ،أو ثقل أو احساس بشيء غريب في هذه المنطقة أو ألم عام بصورة عامة أو حرقة مشيراً بإصبعه الى موضع الألم في منطقة تحت عظم القص ، وأحياناً فإن الألم يكون في الظهر ما بين لوحي الكتفين .
    أما علاقة الألم بتناول الطعام ففي قرحة الأثني عشر غالباً ما يحدث بين فترات تناول الطعام ،ويسمى بألم الجوع ، هذا الألم يزول أو يقل بتناول شيء من الطعام ، أي بمعنى إن هذا الألم يزداد أو تبدأ نوبته حال كون المعدة لاتحتوي على طعام .
    إن ألم قرحة الأثني عشر يوقظ المريض من نومه ليلاً ، و يزول أحياناً بتناول مضادات الحموضة .
    أما قرحة المعدة فألمها يتزامن بعد ساعة أو أقل من تناول الطعام . إن نوبات الألم ترتبط إرتباطاً وثيقاً بنوعية الطعام الذي يتناوله المريض ، فالمريض نفسه يعرف أي طعام يؤذيه ، وكذلك فإن الألم يرتبط بالتدخين وبتناول الكحول وكذلك بالحالة النفسية للمريض .

    بعض المرضى لايشعرون بألم وإنما يعانون إنتفاخا بعد الطعام ، بينما آخرون يحسون بدوار وأحياناً بفقدان للشهية مع حرقة في منطقة الفؤاد

    الفحوصات الواجب عملها للمريض


    فحص الأشعة التلويني( أي إعطاء المريض ، وحسب حالته الصحية العامة ، قدحاً من مادة الباريوم المشع )، يعد هذا الفحص من الفحوصات الشعاعية المهمة جداً في تشخيص القرحة وفي تشخيص مضاعفاتها ،مثل بعض التضيقات أو الإنسدادات ،حيث يأخذ الطبيب المختص بالأشعة العديد من الصور الشعاعية أثناء تناول المريض لمادة الباريوم الإشعاعية
    الفحص بالمنظار يستطيع الطبيب من خلاله ان يرى القرحة أو مضاعفاتها بعينيه .كما يستطيع أن يأخذ عيّنة من بطانة الجزء الذي يفحصه .

    و هناك أيضا فحوص مخبرية لتحديد و قياس حموضة المعدة و المعدل القاعدي لإفراز الحمض
    أيضا الفحوص الجرثومية الخاصة بكشف وجود جرثومة الهيليكوباكتر بيلوري المسؤول الأكبر عن القرحة

    العلاج


    تنظيم الغذاء والابتعاد عن تناول الأطعمة أو الأشربة التي تؤذي المريض

    الابتعاد عن الأسبرين ومشتقاته وعن التدخين والكحول ، مع التوجيه بتناول الحليب والخضروات الطازجة والأطعمة المطبوخة جيداً ، والابتعاد قدر المستطاع عن اللحوم الحمراء ذات الألياف.
    تعالج القرحة بواسطة المضادات الحيوية والأدوية المضادة للحموضة وباستخدام مسكن الباراسيتامول عوضاً عن الأسبرين .المضاد الحيوى(الأموكسسلين) هو الأكثر تأثيراً على هذه البكتيريا .
    أدوية تمنع إفراز الحامض في المعدة مثل أدوية التكاميت ، زانتاك ، رايسك ويجب ان تكون فترة العلاج بهذه الأدوية محددة

    التدخل الجراحي . يلجأ الطبيب للتدخل الجراحى للاسباب الاتية
    1. عدم حصول إلتآم للقرحة بعد إستعمال العلاج الدوائي .
    2. حصول تحورات نسيجية في المعدة أو في الأثني عشري .
    3 . معاودة القرحة بعد شفاء وقتي .
    إن إجراء العملية الجراحية لإصلاح القرحة تبدو هي الخيار الأخير أمام الطبيب المعالج

    الخطوات الوقائية


    - الإقلاع عن التدخين ، وتنظيم وجبات الطعام وعدم تجاوز أي وجبة .

    - تجنب المأكولات التي تهيج المعدة وتخفيف الإجهاد والإرهاق






    avatar
    بت الشمبلى
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 10/08/2011
    العمر : 41
    الموقع : ااخرطوم بحرى الكدرو

    رد: قرحة المعدة

    مُساهمة من طرف بت الشمبلى في الإثنين أغسطس 22, 2011 2:01 am

    حمانا الله وعافانة اللهم اشفى المرضى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 3:25 am