ودبانقا القبة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بيك في منتدي ودبانقا القبة
ودبانقا القبة

منتدى عام يهدف لخلق الصلاة الطيبه وتبادل الاراء ويهتم بقضايا المنطقة

الزائر الكريم اهلا ومرحب بكم في منتدي ودبانقا القبة
الي جميع اهلي بود بانقا القبةالحبيبة داخل وخارج الوطن الكبير ندعوكم للتواصل عبر هذا المنتدي تواصلا للاجيال واسترجاعا لسالفات الايام في قريتنا الحبيبة
الاعضاء الكرام تم تشغيل بوابة الدردشه اسفل المنتدي يرجي التسجيل للدخول في الدردشه

    تذكرة إسلامية

    شاطر

    هيثم الطاهر بانقا
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 22/08/2011
    العمر : 48
    الموقع : الخرطوم

    تذكرة إسلامية

    مُساهمة من طرف هيثم الطاهر بانقا في الخميس ديسمبر 08, 2011 4:57 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تذكرة
    *سبحان الرازق
    ذكروا أن سليمان كان جالساً على بحر، فبصر نملة تحمل حبة قمح تذهب بها نحو البحر، فجعل سليمان ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعة قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها، فدخلت النملة وغاصت الضفدعة في البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً. ثم أنها خرجت من الماء وفتحت فاها فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة. فدعاها سليمان عليه السلام وسألها وشأنها وأين كانت؟ فقالت: يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله سبحانه وتعالى هنالك، فلا تقدر أن تخرج منها لطلب معاشها، وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخر الله تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فيها، وتضع فاها على ثقب الصخرة وأدخلها، ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى فيها فتخرجني من البحر.فقال سليمان عليه السلام: وهل سمعت لها من تسبيحه؟ قالت نعم ، إنها تقول: ( يا من لا تنساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة، برزقك، لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك).((صحيفة التكنولوجيا- إصدارة شهرية جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا العدد<85> بتاريخ ذي الحجة1432ه-نوفمبر2011م))

    *فتوى إغلاق الموبايل أثناء الصلاة:

    كان الإمام سفيان الثوري يصلي بالجماعة وله عمامة كبيرة فسقطت أثناء الركوع فأصلح الإمام من شأن العمامة ((قلوزها)) فلما قضيت الصلاة ورأى الاستنكار في عيون المأمومين قال لهم: أمر العمامة كحديث أمامة (وكانت أمامة بنت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دخلت المسجد والنبي صلى الله عليه وسلم يصلي وهي تبكي فاحتملها على كتفه فإذا ما ركع وضعها إلى جانبه فإذا ما رفع حملها على كتفه الشريف..يقول شيخ أحمد علي الإمام: ( لف العمامة أسهل من شيل البنت وقفل الموبايل أسهل من لفة العمامة).

    ((ذكرها الشيخ أحمد علي الإمام عدة مرات بمسجد مجمع الفقه الإسلامي)).

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 11:09 am